1مدرسة علي بن ابي طالب
   
  مدرسة علي بن ابي طالب 1
  انفلونزا الخنازير
 
انفلونزا الخنازير
هو الاسم الدارج لمرض انفلونزا وبائي
ناتج عن الإصابة بفيروس الإنفلونزا أ الذي يصيب كلاً من البشر و الطيور و
الخنازير، تميز النوع الذي يصيب الخنازير بقدرته على إصابة أنواع أخرى
كالبشر, شأنه شأن جميع أنواع كل فيروسات الإنفلونزا، يتغير فيروس إنفلونزا
الخنازير باستمرار و له القدرة على التحور للهرب من الجهاز المناعي . يمكن
للخنازير أن تصاب بكل من فيروسات انفلونزا الطيور والانفلونزا البشرية..
فعندما تصيب أنواع مختلفة من فيروسات الانفلونزا الخنازير ، تنشأ إحتمالية
أن تقوم هذه الفيروسات بتبادل الجينات بحيث تظهر فيروسات جديدة هي ناتج
مزيج من فيروسات إنفلونزا الخنازير ، و الطيور و البشر. ظهرت أشكال مختلفة
من فيروسات انفلونزا الخنازير على مر السنين. تم التعرف حالياً على أربعة
نميطات ( Subtypes ) لفيروس الانفلونزا أ تم عزلها في الخنازير :H1N1 ،
H1N2 ، H3N2 ، H3N1.[3]. بيد أن معظم فيروسات الأنفلونزا التي تم عزلها
مؤخرا من الخنازير كانت فيروسات H1N1. تم عزل فيروسات انفلونزا الخنازير
الكلاسيكية (فيروس الانفلونزا من النوع H1N1) لأول مرة من خنزير في 1930

الاعراض لدى البشر



حسب مراكز مكافحة الأمراض واتقائها (CDC)أعراض إنفلونزا الخنازير في البشر مماثلة لأعراض الإنفلونزا الموسمية وتتمثل في ارتفاع مفاجئ في درجة الحرارة وسعال و ألم في العضلات و إجهاد شديد. ويبدو أن هذه السلالة الجديدة تسبب مزيدا من الإسهال والقيء أكثر من الإنفلونزا العادية. لا يمكن التفريق بين الأنفلونزا الشائعة و بين إنفلونزا الخنازير إلاّ عن طريق فحص مختبري يحدد نوع الفيروس، لهذا حث الCDC الأطباء في الولايات المتحدة على وضع إنفلونزا الخنازير ضمن التشخيص التفريقي لكل المرضى المصابين بأعراض الإنفلونزا و تعرضوا لشخص مصاب بإنفلونزا الخنازير أو كانوا في أحد الولايات الأمريكية المصابة بالإنفلونزا.

الوقاية

الوقاية من انتقال العدوى بين البشر


مسافرو القطار في المكسيك يلبسون أقنعة واقية


تقلل الإجرائات التالية من احتمالية انتقال العدوى بين البشر:
 

غسل الأيدي بالماء والصابون عدة مرات في اليوم.

تجنب الاقتراب من الشخص المصاب بالمرض.

ضرورة تغطية الأنف والفم بمناديل ورق عند السعال.

أهمية استخدام كمامات على الأنف والفم لمنع انتشار الفيروس.

تجنب لمس العين أو الأنف في حالة تلوث اليدين منعا لانتشار الجراثيم.

إذا كنت تعاني أنت أو أحد أفراد أسرتك من أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا أبلغ الطبيب المعالج ، فقد يكون مريض بالأنفلونزا.

  • يجب تشخيص الإصابة سريعاً بأخذ عينة من الأنف أو الحلق لتحديد ما إذا كنت مصاباً بفيروس أنفلونزا الخنازير.




 

 

 
 
  عدد الزوار 21375 visitors (46409 hits) speedy_walid@yahoo.com  
 
=> Do you also want a homepage for free? Then click here! <=
copy right :speedy_walid@yahoo.com